البنتاغون: إيران وداعش لا يزالان يشكلان تهديدا للمنطقة - مقالات
أحدث المقالات

البنتاغون: إيران وداعش لا يزالان يشكلان تهديدا للمنطقة

البنتاغون: إيران وداعش لا يزالان يشكلان تهديدا للمنطقة

الحرة - واشنطن

 

أكدت مسؤولة رفيعة في البنتاغون أن إيران وتنظيم داعش لا يزالان يمثلان تهديدا وعدم استقرار لمنطقة الشرق الأوسط.

وقالت نائبة مساعد وزير الدفاع الأميركي لشؤون الشرق الأوسط، دانا سترول، إن إيران هي المصدر الرئيسي لعدم الاستقرار في الشرق الأوسط، فيما لا يزال داعش يشكل أيضا تهديدا للمنطقة، على الرغم من عدم سيطرته على أراض في العراق وسوريا.

وأضافت سترول، في كلمة لها بمعهد ويلسون للأبحاث والدراسات ومقره واشنطن، إن رعاية إيران المستمرة لوكلاء وإرهابيين، ونشرها للطائرات المسيرة وبرامج الصواريخ الباليستية وأعمالها العدائية والتهريبية في البحر، كلها أسباب تجعل منها تشكل تهديدا".

وشددت أن "القوات الأميركية، التي تساعد في محاربة تنظيم داعش مع الشركاء المحليين في سوريا، لا تزال تواجه بشكل منتظم تهديدات من إيران ووكلائها".

وتابعت المسؤولة الأميركية أن "داعش لا تزال تخطط لإعادة تشكيل صفوفها، والقيام بهجمات في المنطقة وخارجها"، مضيفة أن "الولايات المتحدة ستحافظ على وجودها في العراق وسوريا لدعم جهود شركائها لضمان الهزيمة الدائمة لداعش".

وواصلت سترول أن "وزارة الدفاع الأميركية تميل إلى التعاون الأمني متعدد الأطراف للردع الفعال ضد إيران والتهديدات المدعومة منها ومن المنظمات المتطرفة مثل داعش والقاعدة والتهديدات الأخرى العابرة للحدود".

كذلك لفتت إلى أن البنتاغون يدعم وزارة الخارجية الأميركية لاتباع الدبلوماسية للحد من التوترات وتهدئة النزاعات الجارية في المنطقة، وذكرت أيضا أن الشرق الأوسط يعد مسرحا رئيسيا للتنافس مع الصين.

وفيما يتعلق بنظام الرئيس السوري قالت سترول إن سعي بشار الأسد لإيجاد حل عسكري للصراع بدعم من روسيا وإيران جعل الشعب السوري اليوم أكثر عرضة للخطر من أي وقت مضى.

وأضافت سترول أن "السوريين اليوم أكثر جوعا وأكثر فقرا وبعيدين عن تحقيق أي إصلاح سياسي".

وتابعت أن "نهج إدارة الرئيس جو بايدن تجاه سوريا يرتكز على عدة أولويات أساسية منها توسيع وصول المساعدات الإنسانية، والحفاظ على وجود عسكري أميركي في سوريا للضغط على داعش من خلال التعاون مع الشركاء محليين، بما في ذلك قوات سوريا الديمقراطية ".

الحرة

Related

Share

Rating

0 ( 0 reviews)

Post a Comment

الفئة
علامات البحث