"مطلوب حياً".. ملايين الدولارات مقابل المعلومات عن "أغلى" قادة التنظيمات في العالم - مقالات
أحدث المقالات

"مطلوب حياً".. ملايين الدولارات مقابل المعلومات عن "أغلى" قادة التنظيمات في العالم

تسعى الجهات الأمنية في دول العالم إلى القبض على المطلوبين المدانين في بعض الجرائم حسب الاتهامات التي وجهتها إليهم، وتحاول بشتى الطرق لتحقيق ذلك، ولا ترى مشكلة في دفع ملايين الدولارات مقابل القبض على فرد واحد تسعى لاعتقاله.

وفي هذا التقرير، نلقي نظرة على أبرز المطلوبين في العالم، والمبالغ التي تعرضها الدول مقابل المساعدة في تسليمهم إليها، بحسب ما قدمته صحيفة Hi tek الفرنسية:

أبو بكر البغدادي

العراقي أبو بكر البغدادي، البالغ من العمر 44 عاماً، والذي نصّب نفسه خليفة للدولة الإسلامية في الـ29 يونيو/حزيران عام 2014 أحد أهم المطلوبين من قبل الحكومة التركية.

كانت الأجهزة الأمنية الأميركية ألقت القبض عليه مرة عام 2004 خلال غارة جوية، إلا أنها أطلقت سراحه في العام نفسه، تحت ذريعة أنه أُلقي القبض عليه "عن طريق الخطأ"، وفقاً لتصريحات الجيش الأميركي الذي كان يهدف لاعتقال شخص آخر ولم يجد مبرراً لاستمرار احتجازه.

ومن المفارقات، أنه منذ عام 2011، أصبح البغدادي أحد "الإرهابيين" الثلاثة المطلوبين من قبل الحكومة الأميركية، فيما تُقدّم مكافأة قدرها 10 ملايين دولار لكل من يساعد في اعتقاله، ورفعت واشنطن الرقم إلى 25 مليون دولار في ديسمبر/كانون الأول لعام 2016.

جهاد سروان مصطفى

Jihad Mostafa

المواطن الأميركي، جهاد سروان مصطفى، والذي يعرف أيضاً باسم أحمد جوري، يبلغ من العمر 34 عاماً ويعيش، منذ سنة 2005، في الصومال، إذ يعمل ناشطاً في حركة الشباب المجاهدين الإسلامية في الصومال (لم تصنف كتنظيم إرهابي من قبل الاتحاد الأوروبي).

وهو أحد الرجال من قبل مكتب التحقيقات الفيدرالي، إذ يتهم بارتكاب عدة جرائم واعتداءات، فيما تعرض الولايات المتحدة نحو 10 ملايين دولار لمن يدل على مكانه هو  وعضو الحركة عمر شفيق همامي.

أبو بكر شيكاو

Abu bakr shekaw

وهو زعيم جماعة بوكو حرام النيجيرية، ولا يعرف أحد عُمره واسمه الحقيقيين أو البلد الذي وُلد فيه، كما أُعلن عن وفاته ثلاث مرات قبل أن يظهر سنة 2014، في مقطع فيديو.

لكن الأمر المؤكد هو أن المملكة المتحدة قد رصدت مكافأة قيمتها 7 ملايين دولار لكل من يقدم معلومات من شأنها أن تؤدي إلى القبض عليه.

أيمن الظواهري

تضع الحكومة الأميركية مكافأة بقيمة 5 ملايين دولار لكل من يساعدها في الوصول إلى زعيم تنظيم القاعدة الذي خلف أسامة بن لادن منذ وفاته في 2001، المصري أيمن الظواهري.

إذ يتهم مكتب التحقيق الفدرالي FBI التنظيم بالمسؤولية عن سقوط أكثر من 6500 قتيل منذ إنشائه، والضلوع في ارتكاب 300 هجوم تم بين عامي 2004، و2008، فيما قدر عدد الأعضاء النشطين بالتنظيم بنحو 700 عضو حول العالم.

رودريغو لوندونو أتشيفيري

Rodrigo londono

يُعرف رودريغو لوندونو أتشيفيري باسم تيموليو نخيمينيز، وهو كولومبي من ولاية كوينديو، وُلد في 22 كانون الثاني/يناير سنة 1959، ويشغل أتشيفيري منصب قائد القوات المسلحة الثورية الكولومبية، التي تضم قرابة سبعة آلاف عضو، وتهدف إلى إسقاط الحكومة الكولومبية.

في الواقع، يُعتبر أتشيفيري من الأفراد المطلوبين دولياً لضلوعه في العديد من جرائم تهريب المخدرات المتجهة للبيع في الولايات المتحدة، وقد قدّمت السلطات حوالي 5 ملايين دولار لكل من يدلي بأي معلومات عنه.

- هذا الموضوع مترجم بتصرف عن صحيفة Hi tech الفرنسية.

هافينغتون بوست عربي

Related

Share

Rating

0 ( 0 reviews)

Post a Comment

الفئة
خيارات أخرى
  • Recent
  • Popular
  • Tag
علامات البحث