أسئلة إسلامية عن المسيحية - مقالات
أحدث المقالات

أسئلة إسلامية عن المسيحية

أسئلة إسلامية عن المسيحية

اليكم بعض الأسئلة التي يريد المسلم ان يتعرف الى اجاباتها عن المسيحية مع الأجوبة.

 

 صباح ابراهيم

لسوء الفهم بين المسلمين عن حقيقة العقائد المسيحية التي شوهها رجال الدين وشيوخ الإسلام، يسأل المسلم ليتعرف الى الحقيقة، ونحن دائما مستعدون للإجابة، لأن ايماننا واضح مثل نور الشمس. نصيحتنا ان لا تسألوا عن المسيحية شيوخكم بل ارجعوا الى المصادر الصحيحة والى اهلها. القرآن يوصي المسلمين: أن كنتم في شك فاسألوا أهل الذكر. واسألوا الذين  يقرؤون الكتاب من قبلكم، فهم اعلم منكم بدينهم.

سؤال: المسيحية تؤمن ان المسيح هو الله، فهل عند صلب المسيح و موته تم قتل الله؟ 

الجواب: المسيح له طبيعتان لاهوتية وإنسانية فهو إله كامل وإنسان كامل. عند موت المسيح روحه الإنسانية فارقت جسده البشري، اما لاهوت الله المتحد به فلم يفارقه ولو لحظة واحدة، واللاهوت هو من اقامه من الموت الى الحياة من جديد، لأن لاهوت الله لا يموت. الله روح في السماء، والمسيح نزل من السماء متجسدا ليؤدي رسالة الفداء ويموت نيابة عن البشرية لفتح ابواب السماء للخطاة التائبين. جسد المسيح البشري هو من مات مؤقتا، اما روح الله المتحد به فلا يموت ابدا.

سؤال: آدم عندما أكل من الشجرة المحرمة لم يكن يعرف ان هذا سيغضب الله، وانها خطيئة ستسبب طرده من الجنة. فلماذا عاقبه الله؟

الجواب: جواب هذا السؤال موجود بالكتاب المقدس. الله حذر آدم مسبقا من عواقب الأكل من شجرة الحياة في وسط الجنة واخبره انه يوم تأكل منها موتا تموت. فلا عذر لديه لأنه كان يعرف العواقب مسبقا.( إن أكلت منها – موتا تموت). القرآن اقتبس من التوراة هذه القصة باختصار وقال: ( لا تقربا هذه الشجرة وإلأ ستكونا من الخاسرين). في التوراة كان كلام الله موجها الى آدم قبل ان تخلق حواء. بينما في القرآن الكلام موجه الى كليهما!! ما نوع الخسارة .... لا يوجد في القرآن اي تفاصيل بعكس التوراة!! بعد عصيان آدم وحواء ربهما فسدت الطبيعة الإنسانية لهما وانتقلت الى نسلهما. لكن الله لم يترك البشرية تحت العقاب الأبدي، بل أرسل كلمته ليتجسد ويفتدي الخطاة ويعيد للإنسان الحياة الأبدية و المصالحة مع الله بدم السيد المسيح الفادي على الصليب

سؤال: هل في المسيحية جنة في السماء كما في الإسلام وفيها حور العين؟

الجواب: لا نؤمن بوجود جنة في السماء مطلقا فهذا من نسج خيال مؤلف القرآن ليرضي المسلمين ليقاتلوا معه. الجنة خلقها الله على الأرض. و خلق آدم من تراب الأرض وتراب الجنة، في المسيحية لا وجود لحور العين فهذه من خيال بدوي يشجع على نكاح النساء على الأرض و بعد الموت ايضا ليحرضهم على القتال والموت في الغزوات. على الأرض جنس وفي السماء جنس، فهل يعقله عاقل؟ 

سؤال: لماذا لم يمت إبليس بعد عصيانه لربه؟

الجواب: ليبقى متعذبا الى الأبد بنيران جهنم.

سؤال من مسيحي الى المسلم: تقولون أن الله وملائكته يصلون على النبي!!! هل يحتاج الله صلاة النبي و الملائكة وهو الغني عن العالمين، ام العكس هو الصحيح؟ وكيف يصلي الله ولمن يرفع صلاته؟ اليست هذه لعبة ابليس؟ 
لقد جعلتم من النبي هو الإله الذي يتقبل صلاة الرب. و جعلتم الله اقل مرتبة من النبي لأنه يصلي على نبي من صنع يديه، مخلوق من تراب.

سؤال: هل المسيح معصوم؟

الجواب : المعصوم هو الشخص الضعيف الذي يمكن أن يغلط ويقع في المعصية والخطيئة، ويحتاج الى العصمة لحمايته من السقوط. المسيح كلمة الله وروحه لا يحتاج الى العصمة، فهو من يقدمها لمن يحتاجها لأنه اعلى من العصمة و كلمة الله لا يخطئ ابدا ولا يحتاج لحماية

موقع لينغا

Related

Share

Rating

0 ( 0 reviews)

Post a Comment

الفئة
علامات البحث