حكاية مسيحيات كرديات قاتلن داعش في كتاب بعنوان 'بنات كوباني' - مقالات
أحدث المقالات

حكاية مسيحيات كرديات قاتلن داعش في كتاب بعنوان 'بنات كوباني'

حكاية مسيحيات كرديات قاتلن داعش في كتاب بعنوان 'بنات كوباني'

لينغا :

 

كانت النساء السوريات، وكثير منهن مسيحيات، جزءًا مهمًا من هزيمة تنظيم الدولة الإسلامية الإرهابي. ومع ذلك، فإن قصصهم عن البطولة والشجاعة والصمود ظلت إلى حد كبير غير مروية حتى الآن.

بنات كوباني: قصة تمرد وشجاعة وعدالة، كتاب جديد من تأليف جايل تسماش ليمون، الزميلة البارزة في مجلس العلاقات الخارجية ومؤلفة كتاب آشلي وور، يوثق كيف أن مليشيا كردية مكونة بالكامل من النساء قاتلت جنبًا إلى جنب مع نظرائها من الرجال في شمال شرق سوريا، وهزمت واحدة من أكثر الجماعات الإرهابية عنفًا في التاريخ وخاطرت بحياتها من أجل مساواة المرأة وحقوقها السياسية.

تدور أحداث القصة "بنات كوباني" حول نساء قاتلن من غرفة تلو الأخرى ومنزل إلى منزل وبلدة تلو الأخرى بحيث "لم يسمحن للدولة الإسلامية بجلب قيمها إلى مجتمعاتهن".

لإخراج كتابها إلى الحياة، أمضت ليمون ساعات على الأرض في سوريا، وأجرت مقابلات مع شابات يقاتلن في الخطوط الأمامية. وقالت إنها صُدمت ليس فقط بشجاعتهن في مواجهة الصعاب الهائلة، ولكن مدى احترامهم العميق من قبل القوات الأمريكية.

قالت: "هؤلاء النساء كان لهن دور فعال في قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من الولايات المتحدة والتي هزمت داعش".

كشفت ليمون أن العديد من النساء اللاتي قابلتهن نشأن في مواقف لم يكن لديهن فيها سوى القليل من الحقوق.

وقالت: "أعادت هؤلاء النساء حقًا كتابة القواعد التي تحكم حياتهن، وكشفن أن النساء يمكنهن فعل أي شيء عندما يضعن عقولهن عليه". "كانت هؤلاء النساء يناضلن من أجل القدرة على تسمية أطفالهن بما يريدون، والاحتفال بالأعياد، بأمان ودون عوائق. الإيمان  وكونك جزءًا من قضية أعظم منك، يمكن أن ينتج عنها حالة من الجرأة تغير العالم".

 

Related

Share

Rating

0 ( 0 reviews)

Post a Comment

الفئة
خيارات أخرى
  • Recent
  • Popular
  • Tag
علامات البحث