المسيحيون والمسلمون واليهود تحت سقف "هاوس أوف ون" في برلين - مقالات
أحدث المقالات

المسيحيون والمسلمون واليهود تحت سقف "هاوس أوف ون" في برلين

المسيحيون والمسلمون واليهود تحت سقف "هاوس أوف ون" في برلين

تقرر إنشاء مكان جديد للعبادة سيجمع المسيحيين واليهود والمسلمين تحت سقف واحد في موقع كان لكنيسة هدمها الحكام الشيوعيون في ألمانيا الشرقية، وفقا لصحيفة "الغارديان" البريطانية.

وسيتم وضع حجر الأساس لـ "هاوس أوف ون" في برلين خلال حفل سيقام يوم 27 مايو المقبل، وذلك يشكل نهاية لـ 10 سنوات من التخطيط وبداية لما يقدر بأربع سنوات من البناء.

ورمزية المشروع الجديد تكمن في التعاون والحوار بين الأديان، وفقا للصحيفة، وسيضم المبنى الذي تبلغ تكلفته 47 مليون يورو، والذي صممه المهندس المعماري في برلين Kuehn Malvezzi كنيسة ومسجدا وكنيسا، وهم مرتبطون بقاعة اجتماعات مركزية.

وستتم دعوة أتباع الديانات والطوائف الأخرى وغير المؤمنين إلى قاعة الاجتماعات الكبيرة للبحث في أهم الأحداث وتعزيز المناقشات.

وقال رولاند ستولت وهو عالم اللاهوت المسيحي والذي ساعد في بدء المشروع إن "الفكرة بسيطة جدا، وأردنا بناء بيت للصلاة والتعلم، حيث يمكن لهذه الأديان الثلاثة أن تتعايش بينما يحتفظ كل منها بهويته الخاصة".

بدوره قال الحاخام أندرياس ناخاما، الذي يحول الرؤية إلى حقيقة بالشراكة مع القس والإمام، وفقا للصحيفة، إن "هناك طرق عديدة مختلفة لله، وكل منها طريق جيد".

وأضاف أنه في "هاوس أوف ون المسيحيون والمسلمون واليهود سيتعبدون كل على حدة، لكنهم سيزورون بعضهم البعض في الأعياد الدينية والاحتفالات والمناسبات الأخرى، وهذا المكان أكثر من مجرد رمز، إنه بداية حقبة جديدة نظهر فيها أنه لا توجد كراهية بيننا".

وسيتم بناء هاوس أوف ون في موقع كنيسة القديس بطرس في بيتريبلاتز، التي تضررت خلال الحرب العالمية الثانية وهدمتها سلطات جمهورية ألمانيا الديمقراطية في عام 1964. وبعد ذلك تم التفكير في إعادة إحياء الموقع، وقال ستولت "أردنا إنشاء نوع جديد من المباني المقدسة التي تعكس برلين اليوم".

وساهمت الحكومة الفيدرالية وولاية برلين بمبلغ 30 مليون يورو من تكلفة المشروع، وجمعت 9 ملايين يورو من التبرعات، ومن المتوقع جمع نحو 8 ملايين يورو أخرى لازمة لاسكتمال المشروع.

الحرة

Related

Share

Rating

0 ( 0 reviews)

Post a Comment

الفئة
خيارات أخرى
  • Recent
  • Popular
  • Tag
علامات البحث