هذا الكائن الارتكاسي العجيب - مقالات
أحدث المقالات

هذا الكائن الارتكاسي العجيب

هذا الكائن الارتكاسي العجيب

مجدي خليل:

 

- يقبل أن يعذب ويسجن ويقتل وتنتهك كرامته يوميا من المستبدين المسلمين ،ولا يقبل كلمة نقد  صحيحة واحدة لدينه!

 - يقبل أن يتم خطف سيدة  مسنة وأسلمتها تحت الضغط والإرهاب ،ويهدد مسلم بالقتل إذا ترك الإسلام بإرادته الحرة!

-  يقبل أن يقول السيسي أن الإسلام فى أزمة ولا يقبل نفس الشئ من ماكرون!

-  يقبل شتم كل الأديان وبث الكراهية ضد اتباعها يوميا، ويهيج ويصيح ويخرب لكلمة نقد موضوعية لدينه!

- يقبل استباحة نساء الآخرين ويعتبر نساءه شرفه وشرف عائلته!

- يعيش في الوحل وفي قاع البشرية ويتصور أنه الأعلى وأنه خير أمة!

- يدعو لتطبيق الشريعة ويتغزل فى رحمتها وعدالتها، ويهرب من الدول التي تطبقها!

- يهلل لإسلامية الدولة ودينية الدولة ،وينفر من الدول التى طبقتها مثل افغانستان والصومال وباكستان !

- يدعي أنه هارب من بلده لأنه مضطهد دينيا ،ويشتم أديان اصحاب البلد التي استضافته وامنت حياته واطعمته !

- يدعي أنه باحث عن الحرية ،ولكن عندما تتاح له يسعى لتدميرها !

- يحتقر الغرب ويموت فى القوارب سعيا للوصول إليه !

- يدعو لمقاطعة الغرب، ويستخدم كل منتجاته في كل شئ من تفاصيل حياته اليومية !

- لا يرى غضاضة بأن تحتل دولة إسلامية دولته ،ويثور ويهيج إذا كان الاحتلال من دولة غربية !

- يدين الحروب الصليبية ،ويقدس الغزوات الإسلامية في نفس الوقت !

- يتصرف كآخر يعيش فى الغرب ويتبع أمة إسلامية متوهمة ومتخيلة، ويستغرب لو نظر إليه العالم كآخر فعلا !

- يدعي أن كل الإرهابيين لا يمثلون الإسلام،ويهلل لأفاعلهم الإجرامية في نفس الوقت !

- يعرف ويرى أعلى معدلات التحرش وزنا المحارم ومشاهدة الأفلام الاباحية فى بلدانه الإسلامية ،ويريد أن يقنع العالم بأنها أرض الفضيلة!

- يقبل سبي المرأة واغتصابها في الحرب ،ولا يقبل مصافحة ابنة عمه لأن مصافحة النساء حرام !

- يدعي أن دينه يعلمه الرحمة ومكارم الاخلاق ،ويدافع عن هذا الدين بقتل الناس وشتيمتهم بافظع الالفاظ !

- يدعي أن دينه دين سلام ،ويفتخر بالغزو والقتل والنهب والسلب والاغتصاب وبرمز السيف!

- يرى الضحية مجرما.. والقاتل بطلا وشهيدا، ويعتبرالكلمة خط احمر... وقداسة الحياة الإنسانية مستباحة !

- يهرب للغرب هربا من الإضطهاد والحبس ،ويريد تحويل الغرب لنموذج دولته المستبدة الفاشلة التي جاء منها !

- يفجر ويحرق ويدمر ويقطع الرؤوس ،ويتصور أن من يخاف من هذا الإرهاب الوحشي هو شخص مريض بفوبيا وهمية !

- يصف اليهود والمسيحيين بأنهم كفار وضالون ومغضوب عليهم وأشر من الدواب واضل من البهائم وقردة وخنازير،ويعتبر من يرفض ذلك ويحتج عليه هو مسئ لدينه ويعاديه !

- يزعم ويدعي أن إلهه قوي ،وفي نفس الوقت يحتاج هذا الإله إلى حماية منه لكي يظل إلها ولا يهرب الناس منه !

- يرى العالم فاسق لأنه يشرب الخمرة ،ويحلم أن تكون نفس الخمرة هي مكافأته في الجنة !

- يفتن من شعر المرأة ،ولا يفتن من المواصفات الجنسية للحور العين في كتبه التراثية !

- يرى شعر المرأة عورة ولكنه لا يستنكف رؤية مخ ساق حور العين من وراء اللحم والعظم !

- عموما يحتقر المرأة ويسعى إلى أن تكون مكافأة له فى عالمه الأخروي !

ختاما أهل الكهف المذعورين يقاومون حتى الموت إخراجهم من عالم الظلمات إلى نور وجمال الحياة.

-----

ملاحظة: معنى ارتكاسي هو الشخص الرجعي، الماوضوي، الاسترجاعي،الإجتراري..الذى يتقيأ الماضي الأثم أمامنا في الحاضر،ويريدنا أن نتغزل معه فى هذا الخزي؟؟؟!!!

 

Related

Share

Rating

9.00 ( 1 reviews)

Post a Comment

الفئة
خيارات أخرى
  • Recent
  • Popular
  • Tag
علامات البحث