باكستان: قاصر مسيحية أُجبرت على الزواج واعتناق الإسلام يُلم شملها مع أسرتها - مقالات
أحدث المقالات

باكستان: قاصر مسيحية أُجبرت على الزواج واعتناق الإسلام يُلم شملها مع أسرتها

باكستان: قاصر مسيحية أُجبرت على الزواج واعتناق الإسلام يُلم شملها مع أسرتها

تم جمع شمل فتاة قاصر مسيحية مع اسرتها بعد ان كانت قد اختطفت واغتصبت ثم أُجبرت على اعتناق الإسلام وتزوجت رجلاً مسلما. وقال مركز المساعدة القانونية والمساعدة والتسوية في باكستان (CLAAS) إن سنيها، 14 عامًا، اختطفت في 14 يناير من قبل رجل يدعى زيشان فقط بعد أن رفضت اقتراحه بالزواج. وبحسب ما نقلت لينغا، فإن ستة رجال آخرين شاركوا في عملية الاختطاف وهي في طريقها إلى المنزل من المدرسة، وأنها نُقلت إلى مكان مجهول حيث تعرضت للاغتصاب الجماعي والضرب. وقالت CLAAS إن الفتاة أُجبرت بعد ذلك على توقيع قطع فارغة من الورق تم استخدامها فيما بعد لإنتاج شهادة زواج وشهادة تحويل.

 بعد أن أبلغت أسرتها عن اختفائها، أمرت المحكمة بإجراء تحقيق وتم إنقاذها بعد خمسة أيام من قبل الشرطة. جماعات حقوق الإنسان المسيحية تفيد بأن التحول القسري والزواج يشكل تهديدًا مشتركًا للفتيات والنساء في باكستان.

تقوم منظمة المعونة إلى الكنيسة المحتاجة بدعم ضحية أخرى، هوما يونس البالغة من العمر 14 عامًا، والتي نُقلت من منزلها في 10 أكتوبر 2019، وتزوجت من رجل مسلم. اعتبرت المحكمة في السند أن الزواج صحيح بموجب الشريعة لأن هوما قد مرت بالفعل بدورة الحيض الأولى.

ناشد والدا هوما، يونس وناغينة مسيح، المجتمع الدولي طلبًا للمساعدة، خوفًا من تأجيل قضيتها مرارًا وتكرارًا حتى تبلغ 18 عامًا. وتعهد والداها بإحالة قضيتها إلى المحكمة العليا في باكستان. وأثيرت محنتها في مجلسي البرلمان في المملكة المتحدة في وقت سابق من هذا الشهر من قبل بريندان أوهارا، عضو البرلمان عن أرغيل وبوت، الذي قال إنها كانت "قضية حرجة".

لينغا

 

 

Related

Share

Rating

0 ( 0 reviews)

Post a Comment

الفئة
خيارات أخرى
  • Recent
  • Popular
  • Tag
علامات البحث