أسقف الأقباط في ألمانيا: لا بد أن يحصل الأقباط على نفس حريات المسلمين - مقالات
أحدث المقالات

أسقف الأقباط في ألمانيا: لا بد أن يحصل الأقباط على نفس حريات المسلمين

أسقف الأقباط في ألمانيا: لا بد أن يحصل الأقباط على نفس حريات المسلمين

بعد أن أثارت ضجة عام 2015 خلال مؤتمر صحفي في مقر المستشارية ببرلين، ناشدت طالبة الطب السابقة المصرية-الألمانية، فجر العدلي، المستشارة أنغيلا ميركل بالنأي عن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي. وقالت العدلي، 23 عاماً، في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية في برلين إنه (عبد الفتاح السيسي) ديكتاتور ومسؤول عن انتهاكات فادحة لحقوق الإنسان.

وفي إشارة إلى زيارة ميركل لمصر بعد غد الخميس، قالت العدلي: "لا ينبغي للسيدة ميركل بيع المبادئ الألمانية وقيم الديمقراطية وسيادة القانون بثمن بخس من أجل عقد محتمل لاتفاقية لاجئين مع مصر أو تعزيز للعلاقات الاقتصادية".

يذكر أن أفراداً من الوفد الصحفي المصري أثاروا جلبة خلال المؤتمر الصحفي الذي انعقد في مقر المستشارية في حزيران/يونيو عام 2015 بين ميركل والسيسي، حيث قاموا بالتصفيق أكثر من مرة للسيسي، وهو ما يعد انتهاكاً للمبادئ الصحفية وفقاً للأعراف الألمانية.

كما قال الأسقف العام لشئون الأقباط بألمانيا، الأنبا دميان، أن محادثات ميركل في القاهرة يجب أن تتناول قضايا حقوق الإنسان. وأضاف لوكالة  في تصريح الأنباء البروتستانتية في القاهرة أن المسيحيين في مصر ينتظرون المزيد من الحماية: "ينتظر المسيحيون الأقباط المزيد من الحقوق والحماية". وتابع أن المسيحيين الأقباط يجب أن يحصلوا على نفس الحريات التي يحصل عليها المواطنون المصريون المسلمون وأنه يجب التحدث بصراحة حول موضوع حقوق الإنسان في الزيارة.

نقلا عن دى دبليو

Related

Share

Rating

0 ( 0 reviews)

Post a Comment

الفئة
خيارات أخرى
  • Recent
  • Popular
  • Tag
علامات البحث