الطريق نحو الاستقلالية... مئات السعوديات سافرن "بحرية" بعد إلغاء إذن الولي - مقالات
أحدث المقالات

الطريق نحو الاستقلالية... مئات السعوديات سافرن "بحرية" بعد إلغاء إذن الولي

الطريق نحو الاستقلالية... مئات السعوديات سافرن "بحرية" بعد إلغاء إذن الولي

رصيف22

 

بدأت منافذ الجوازات في السعودية، في 19 آب/أغسطس، السماح بمرور المواطنات اللواتي تجاوزن 21 عاماً، بعد تعديل لائحة وثائق السفر. عدد السعوديات اللواتي غادرن البلاد في اليوم نفسه من دون تصريح عبر منافذ المنطقة الشرقية وحدها تخطى الألف، بحسب صحيفة اليوم السعودية.

الصحيفة المحلية ذكرت في 20 آب/أغسطس أن المديرية العامة للجوازات نشرت اللائحة المعدلة وأوضحت الإجراءات التفصيلية لإصدار جواز السفر أو تجديده، بعد قرار إلغاء شرط موافقة الولي.

ومطلع الشهر الجاري، وافق مجلس الوزراء السعودي على أمر ملكي يقضي بتعديل لائحة السفر ومنح المرأة البالغة 21 عاماً فأكثر الحق في السفر واستخراج وثيقة السفر أو تجديدها بحرية من دون شرط موافقة وليها.

وبعد الابتهاج والإشادة بالقرار السعودي، شكت سعوديات عبر مواقع التواصل الاجتماعي عدم القدرة على استخراج جوازات سفر أو حجز تذاكر طيران، وتخوفن من أن يكون الإعلان "مجرد كلام".

غير أن المديرية العامة للجوازات أوضحت أن لائحة السفر لم تعدل إلا في 19 آب/أغسطس وبدءاً من هذا اليوم اعتبرت التعديلات سارية.

الإجراءات الجديدة التي تضمنتها اللائحة المعدلة تشترط موافقة ولي الأمر فقط عند إصدار الجواز أو تجديده لمن هم أقل من 21 عاماً، ويستثنى من ذلك "المتزوجون والمبتعثون للدراسة في الخارج، شريطة إحضار ما يثبت ذلك من وزارة التعليم، والموظفين المشاركين في مهام رسمية في الخارج بموجب خطاب من مراجعهم”.

وحددت التعديلات عدم اشتراط "ولي الأمر" للحصول على جواز للمبتعثات في الدراسة إلى الخارج، الذي كان يعد عنصراً إلزامياً لإتمام إجراءات سفر الفتاة المبتعثة إلى بلد الابتعاث.

كما تضمنت حق الحاضن أو الحاضنة، من الجنسية السعودية، في إصدار الجواز والسفر بالمحضون أو التصريح له، وسمحت للأم بالموافقة على سفر الأولاد ممن تجاوزوا سن الحضانة حتى سن الـ21 حال وفاة الأب.

أكثر من 1000 امرأة سعودية غادرن

رصيف 22

Related

Share

Rating

0 ( 0 reviews)

Post a Comment

الفئة
خيارات أخرى
  • Recent
  • Popular
  • Tag
علامات البحث