تأكيد على ثوابت الإيمان - مقالات
أحدث المقالات

تأكيد على ثوابت الإيمان

تأكيد على ثوابت الإيمان

رسالة إلى شعب وخدام كنيستنا الإنجيلية بمصر

بعد أن أقر سنودس النيل الإنجيلي في جلسته يوم الأربعاء 25 من أبريل 2018 بدورته السنودسية رقم 128 على: التمسك بدستور الكنيسة الانجيلية بمصر، وإقرار إيمانها المكون من أربعة وأربعين مادة والمسطر في صدر الدستور. من هذا المنطلق نعلن ونصرح ونؤكد نحن الموقعون أدناه:

التأكيد على ثوابت إيماننا التي لا تقبل المزايدة أو التفريط فيها أو التقليل منها. وأولها إيماننا بكلمة الله الحية الباقية إلى الأبد، لأن الكلام الذي كلمنا به الرب يسوع هو روح وحياة، وهو رسالة الكنيسة وإرساليتها (1 بطرس 1 : 23.(

لقد أكد الإصلاح الإنجيلي 1517م على مبدأ: "الكتاب المقدس وحده"، كما أن دستور الكنيسة الانجيلية في مصر ينص على

مادة 3 - في الكتاب المقدس

" نؤمن بأنَّ الكتب المقدسة، أي كتب العهد القديم (39 سفرا) والعهد الجديد( 27سفرا) ، هي كلمة الله. وكلها موحى بها، لفظًا ومعنى. وأن كتبتها، وهم مسوقون بالروح القدس، كتبوا بمقتضى نواميس العقل البشري. وأنها نص مؤتمن للإعلان الذي أعلنه الله عن ذاته بمقتضى نعمته وهي تشهد للمسيح. وأنها قانون معصوم للإيمان والأعمال والمرجع الأعلى ذو السلطان للحق الإلهي الروحي."

إن هذه الكلمات القاطعة والجامعة والمانعة، ترسخ وتؤكد بصورة لا تقبل التأويل أو التفسير، وتقطع الطريق علي كل محاولات تمييع الحق، أو مزج النص الصريح الواضح بقناعات شخصية مرفوضة ولا مكان لها مطلقا. هذا "لأن كل نبوة الكتاب ليست من تفسير خاص" (1 بطرس1 : 20). لقد أشار إلى هذا السمو وهذا السلطان الرعيل الأول من المصلحين (سمو سلطان الكتاب المقدس)، وأقتنعت به الكنيسة على مر العصور، وأقرت قانونيته مجامعها الموثقة.

 -2لقد حرص ربنا له كل المجد على تأكيد وحي الكتاب المقدس في: الخلق من العدم، وحقيقة تاريخية شخصية آدم وحواء. لقد شبه الرب الأحداث الملازمة لمجيئه ثانية بأحداث الطوفان وأيام نوح (لوقا 17 : 26 و 30). وأكد الرب كذلك علي كتابية وتاريخية شخصية إبراهيم (يوحنا 8 : 39 )، و حقيقية وتاريخية سفر يونان (متى 12 : 40.(

نعم، " ... لم تسقط كلمة واحدة من جميع الكلام الصالح الذي تكلم به الرب" ( يشوع 23 : 14 ؛ 1ملوك 8 : 56.(

لقد أعلن و أكد ربنا له كل المجد بقاء كل كلمة وحرف ونقطة في الناموس حتّى نهاية التاريخ. (متى 5: 18،17؛ 35:24.(

لذلك ينسب الرب يسوع الكلمة إلى موسى وإشعياء تماما كما ينسبها إلى الله والروح القدس. (مرقس 7 : 6 و 13) . وأكد أن الدور الأساسي للروح القدس هو أن يعلم ويذكر تلاميذه بكل ما قاله المسيح لهم (يوحنا 14: 26).

كل هذا يؤكد وحي الكتاب المقدس لفظا ومعني، وليس في المضمون أو المعنى فقط دون اللفظ.

 -3لذلك فإننا نهيب بالأحباء القسوس والشيوخ والشمامسة والخدام والأعضاء أن نعلن هذا علي منابرنا ، وأن نعلم هذا في عظاتنا (أعمال 20 : 24)، و ان نكون مستيقظين لما يقدم على منابرنا من تعليم، حتى لو اتى به ملاك من السماء) غلاطية 1 : 9-6.(

-4إننا نطلب ونهيب بشعب كنيستنا أن يتمسكوا ويعلنوا ثقتهم بكلمة الله. نعم، ليكن الله صادقا وكل إنسان كاذبا (1تيموثاوس 6: 20). إن الروح القدس يحذرنا وينذرنا، من أن ننساق وراء أقوال ملتوية بالفلسفة وبغرور باطل، مرفوضة شكلا وموضوعا. (كولوسي 2: 3 و 4 و8). 

إننا نرفض محاولات البعض، بالتصريح أو بالتلميح، والتقليل من العصمة الكاملة للكتاب المقدس، او إدخال نظريات وتعليم آخر عن وحي كلمة الله المقدسة، أو ادعاء كاذب انه يحتوي علي أخطاء من أي نوع .

إننا نحذر أن الإيمان المسلم مرة للقديسين هو علي المحك الآن ( يهوذا 3.(

لذا فإننا ندعو و نطلب من جميع المؤمنين في كل مكان أن يتكاتفوا معا ، بروح الصلاة، معلنين بكل وسيلة ممكنة، إيماننا وتمسكنا بالكلمة النبوية" وهي أثبت" حتى من معاينة رب المجد و سماع صوت الآب على جبل التجلي (1 بطرس 1:19-21 ).

إن ما في الكلمة من أمور عسرة الفهم، يحرفها البعض لهلاك أنفسهم، تدفعنا لمزيد من الدرس والفهم وطلب إرشاد الروح القدس

5- إننا بكل اتضاع و إصرار ومحبة، نرفض كل تطاول على كلمة الله، وشخص الفادي المجيد الفريد القدوس البار. فهو بلا خطية، ولم يعرف خطية، و لم يعمل خطية، وهو غير قابل للإغراء أو الإغواء أو الميل للخطية، لكنه جعل خطية لأجلنا لنصير نحن بر الله فيه (2 كورنثوس 5: 21 ؛ يوحنا 8 : 46.(

 -6إننا نؤمن، ونعلن، ونشهد، ونعترف مكررا أمام الله والتاريخ: بأن الكتاب المقدس لا يحتوي على "المعني" فقط، لكنه نص مؤتمن وأنه معصوم لفظاً ومعنى.

وكما أكدت المادة الثالثة من دستور الكنيسة الإنجيلية بمصر - فهو: متنفس الله "أنفاس الله" (2 تيموثاوس 3 : 16(

ولأنه "كلمة الله"، لذا فهو "قوة الله" للخلاص لكل من يؤمن، لأن فيه معلن بر الله بإيمان لإيمان، كما هو مكتوب أما البار فبالإيمان يحيا" (رومية 1: 16 ،.(17

 -7الإيمان المسيحى والعقل:

يقول الحكيم بالوحي : "العقل يحفظك والفهم ينصرك" (امثال 2: 11 ). يؤكد الكتاب اهمية العقل: "لكن أن لا يرتئي فوق ما ينبغي أن يرتئي، بل يرتئي إلى التعقل كما قسم الله لكل واحد مقدارا من الإيمان" (روميه 12 : 3.(

ولأننا "بالإيمان نفهم"، لذلك يقول: "افهم ما أقول، فليعطك الرب فهما في كل شيء" (العبرانيين 11: 3 ؛ 2تيموثاوس 2: 7(.

و عليه فالإيمان المسيحى منطقي ولا يتعارض مع العقل، لكنه يسمو فوق العقل وفوق الإدراك البشري.

لذلك يحتاج الإنسان إلى روح الله القدوس الذي دوَّن الكلمة المقدسة، وإلى روح الاتضاع وإرشاد وقيادة الروح القدس ومعونته، للفهم والتمييز والتعقل

له المجد في كلمته وكنيسته إلى جميع أجيال دهر الدهور آمين

توقيعات

-1القس باقى صدقه

-2-القس فاروق الديري

-3القس رضا عدلى

-4 القس البرت لويس جيد

-5القس موسى اقلاديوس جرجس

-6القس اشرف نادي حبيب

-7القس سامى جيد

8 -الشيخ رجائي العمدة

-9الشيخ سامر فيليب الضعيف

-10 الشيخ سامح سامى ارمانيوس

-11الاخ وفيق رمزي

-12الشيخ ميشيل سمير

-13 القس شادي عفيفي

-14 دكتور ياسر فرح

-15 مهندس هنرى جورج جاد الله

-16 الاخت امانى اديب مجلع

17-مهندس الفونس لويس

-18 دكتور عادل عزت فرج

-19 الشيخ صموئيل باقي صدقة

-20سامح صموئيل باقى صدقه

-21 شعب كنيسة مشطا الانجيلية بسوهاج عنهم القس موسى اقلاديوس

-22 الاخ باهي وديع خليل جرجس

-23 الاخ هاني توفيق خليل جرجس

-24 السيدة رجاء داود رفله يسى

--25 السيدة حنان سمير فؤاد بنيامين

-26القس اشرف عزمي

-27 القس ماهر مخلص

28 -القس عماد صالح

29 -الدكتور صبري القس الياس مقار

-30 الشماس نبيل فخري تاوضروس

31-الاخ فوزي يوسف - اسيوط

-32 الشيخ مرجان رشدي مرجان - كندا

33-الاخ فخري وهبه - المنيا

-34الاخت مريم اسحق - ملوى - المنيا

-35 د. سها سامي نجيب

عن صفحة القس باقى صدقة

Related

Share

Rating

0 ( 0 reviews)

Post a Comment

الفئة
خيارات أخرى
  • Recent
  • Popular
  • Tag
علامات البحث