ما هي الحروب الصليبية فعلاً؟ - مقالات
أحدث المقالات

ما هي الحروب الصليبية فعلاً؟

ما هي الحروب الصليبية فعلاً؟

MARTIN AURELL

روما / أليتيا (aleteia.org/ar) – هذه “الحروب العادلة” أدت إلى تجاوزات وإساءات وأعمال عنف شجبها العديد من المسيحيين والبابوات منذ القرون الوسطى!

 1. في القرون الوسطى، لم يكن هناك فصل بين الروحي والزمني. كان البعد الديني يؤثر على الذهنيات القروسطية. وكان الرجل القروسطي يؤمن بالله، ولم يكن ذلك يحول دون بقائه في حال الخطيئة، لكن الله لم يكن مسؤولاً عن الأعمال التي يرتكبها بحرية.

2. الحرب الصليبية كانت حجاً “بالأسلحة” إلى الأماكن المقدسة في سياق توتر شديد بين الامبراطورية البيزنطية والأتراك السلاجقة. وكانت حملة عسكرية دفاعية انطلقت بناءً على طلب البابا، أمام تدهور أوضاع الحج المسيحي إلى الأراضي المسلمة.

3. كان إيمان الصليبيين مصدر نجاح الحملات الصليبية. وكانت هذه الأخيرة عبارة عن حملات خطيرة ومريبة كانت غنيمتها ضئيلة. وكان المرور في الأراضي المقدسة نقطة التقاء نُخبِ أوروبا المسيحية

4. ولكن، لا يُكتسَب الخلاص بحد السيف في الحرب الصليبية: فالحرب الصليبية ليست واجباً دينياً يضمن للمسيحي دخولاً مباشراً إلى الفردوس. هنا، يكمن اختلاف جوهري مع الجهاد في الإسلام.

5. لا يمكن فصل الحروب الصليبية عن القدرة الزمنية للبابوية؛ الأمر الذي لم يمنع البابا من إدانة بعض الإساءات بشدة، لا سيما تحول مسار الحملة الصليبية الرابعة.

6. لا بد من فهم عنف الحروب الصليبية في إطار ذهنيات قروسطية قائمة على روايات المجازر البيبلية والمدنسة، ومعتادة على فكرة الموت. وهو مرتبط أيضاً بثقافة تكتيكية وحربية محددة تشتبك مع عدوّ ديني من نوع جديد هو الإسلام الذي لم يكن يتردد في استخدام القوة.

7. العلاقات بين المسيحيين والمسلمين خلال الحملات الصليبية لم تكن دوماً عنيفة. وقد سمحت فترات الهدنة بالإضافة إلى قانون حرب مشترك بخلق فسحات تبادل يجب عدم اعتبارها مثالية، لكنها تمنع رؤية الحروب الصليبية كحرب حضارات.

8. لم يكن عنف الحروب الصليبية موضوع إجماع دوماً. فقد علت أصوات مسيحية ضد إساءات الصليبيين، حتى أن البعض شكك في صحة الدفاع عن الإيمان بالسيف.

روما / أليتيا (aleteia.org/ar)

Related

Share

Rating

0 ( 0 reviews)

Post a Comment

الفئة
خيارات أخرى
  • Recent
  • Popular
  • Tag
علامات البحث